U3F1ZWV6ZTI5Nzc2OTc5NzI5NzlfRnJlZTE4Nzg1ODkzNjUyMTQ=

ما هي الفوائد الصحية المترتبة على العلاج الكيميائي في علاج السرطان؟


في الولايات المتحدة، يتم تشخيص أكثر من ١. ٧ مليون شخص بالسرطان سنويا. ويعاني هؤلاء المرضى الكثير من الاكتئاب والقلق والخوف. وفضلا عن ذلك، فإن نوعية حياتهم تتأثر أيضا سلبا. وبمجرد بدء العلاج، يتعين على هؤلاء المرضى أن يتعاملوا مع التأثيرات الجانبية للعلاج الكيميائي مثل التعب والألم.

يبحث الباحثون عن طرق لتقليل هذه الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي. ولهذا الغرض، وجدوا أن العلاج الكيميائي إختيار فعال. في الواقع، تحتوي العلاج الكيميائي على مركب كيميائي يقدم مجموعة من الفوائد لمرضى السرطان.

فوائد العلاج الكيميائي بالنسبة للسرطان

ويرد أدناه وصف لبعض الفوائد الأكثر شيوعا المترتبة على العلاج الكيميائي بالنسبة لمرضى السرطان.

تخفيف الألم

كثير من مرضى السرطان يعانون من ألم كبير خلال العلاج. فالمسكنات الموصوفة هي تكوين العادة وتخلف بعض الآثار الجانبية الخطيرة مثل القيء والغثيان والامساك والحزن.

وعلى هذا فإن إتفاقية التنوع البيولوجي تشكل إختيارا أفضل لعلاج السرطان وتخفيف الآلام. والأمر الجيد هو أن هذا البديل خال من التأثيرات الجانبية.

الغثيان والتقيؤ

اليوم، العلاج الكيميائي هو علاج أكثر فعالية من العلاج التقليدي للقضاء على الخلايا السرطانية. لكن هذه المعالجة تسبب آثارا جانبية خطيرة مثل فقدان الشعر، التعب، القيء، والغثيان.

ومن الممكن أن يساعد العلاج الكيميائي مرضى السرطان في الحد من التقيؤ. ووفقا لدراسة، فإن أعراض التقيؤ يمكن خفضها بنسبة ٥٠٪. وعلى نحو مماثل، تعد العلاج الكيميائي أكثر فعالية في الحد من أعراض الغثيان

مشاكل القلق والنوم

كما يجد مرضى السرطان صعوبة في النوم. عادة، ينتج هذا التعب عن العلاج الكيميائي. ونتيجة لهذا، ينخفض الأداء الإدراكي للمريض ويتعرض للتغيرات المزاجية.

ووفقا للعديد من الدراسات، فإن العلاج الكيميائي من الممكن أن تساعد في تحسين نوعية النوم من خلال تيسير نوم المرضى. في الواقع، إن الألم والقلق هما ما يجعل من الصعب على المرضى الحصول على كمية النوم الصحيحة. ووفقا للأطباء، يعاني إثنان من كل ١٠ مرضى سرطان من القلق والاكتئاب.

نمو الورم

وبمساعدة العلاج الكيميائي، من الممكن إبطاء نمو خلايا الأورام، وفقا للعديد من الدراسات. ووفقا لدراساتهم فإن العلاج الكيميائي من الممكن أن تقتل الخلايا السرطانية أو على الأقل تستطيع إبطاء نمو الخلايا السرطانية. وعلى نفس المنوال، قد يعيق هذا العلاج نمو الورم في حالة سرطان الكبد.

وفي الواقع، يقلل العلاج الكيميائي من نمو الورم بزيادة فعالية العلاج الأولي.

معدلات البقاء

ووفقا لدراسة أجريت في عام ٢٠١٨، فإن العلاج الكيميائي من الممكن أن تساعد في زيادة معدلات البقاء في مرضى السرطان. وشملت الدراسة البحثية مجموعتين من الفئران. وقد عولجت إحدى المجموعات بعلاج تقليدي يسمى العلاج الكيميائي. أما المجموعة الأخرى فقد عولجت بالعلاج الكيميائي. وكان معدل البقاء في المجموعة الثانية أعلى بثلاث مرات من المجموعة الأخرى.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة