القائمة الرئيسية

الصفحات

أفضل ١٠ خرافات حول فقدان الوزن


الخرافة الأولى: أعمال تقليص البقعة

ومن المعتقد على نطاق واسع أنه إذا ركزت تدريباتك على التدريب على الوزن والتمارين الرياضية في مجالات معينة من جسدك، فسوف تكون قادرا على خفض كمية الدهون في تلك المنطقة أو المنطقة المحددة. في الواقع، لا يوجد شيء مثل خفض التركيز، وبدلا من ذلك عندما تبدأ في العمل وممارسة التمارين ستبدأ في فقدان الوزن بالتساوي في جميع أنحاء جسدك. نفس الشيء، أسطورة شائعة أخرى هي أن عددا كبيرا من التكرارات سيحترق أكثر بدانة عندما يكون في الحقيقة، عدد أقل من التكرارات ذات الوزن الأثقل سيجعلك تحرق المزيد من الدهون في وقت أقصر من عدد أكبر من الشقوق ذات وزن أخف.

الخرافة الثانية: شرب المشروبات الباردة تقلل من FATT تعتبر أسطورة شائعة جدا والتي يمكن تصديقها في الواقع إذا نظرت في المنطق وراء ذلك.

وتستمر الخرافة في الإشارة إلى أنه لأن جسمك يحتاج إلى تسخين الماء، فإنه يبدأ تلقائيا في حرق السعرات الحرارية عندما تشرب الماء البارد. ويستمر هذا الجنون الحارق السعري حتى يتمكن جسمك من تعديل درجة حرارة الماء بحيث تكون حرارة جسمك العادي. في حين أن مياه الشرب (في أي درجة حرارة) هي جزء مهم من أي نظام لفقدان الوزن، لا تعتمد على فقدان الوزن فقط من الشرب وحده. يساعد الماء على إطفاء نظامك ليحافظ على صحتك وخلوه من السموم، ولكن لا يمكنك حرق السعرات الحرارية فقط بشربها بدون حمية صحية.

الخرافة الثالثة: القضاء على الأطعمة سيؤدي إلى فقدان الدهون

هذه الخرافة مربكة قليلا، لذا دعونا نقيم الرقم القياسي. إن القضاء على (أو على الأقل التقليل من شأن) بعض الأطعمة مثل الأطعمة المرتفعة في السكريات) لابد وأن يشكل جزءا من انتقالك إلى تناول الطعام الصحي. تريد دائما تقليل عدد الأطعمة ذات الدهون العالية (ذات الطاقة المنخفضة) كلما كان ذلك ممكنا. ولكن القضاء على مجموعات الطعام الكاملة من نظامك الغذائي والتركيز على تناول نوع واحد فقط من الطعام ليس من الصعب جدا الالتزام به فحسب، بل من أجل الحفاظ على نظام غذائي صحي، تحتاج إلى مجموعة متكاملة من الأطعمة الجيدة من جميع المجموعات الغذائية.

الخرافة الرابعة: إن الوجبات الحرارية المنخفضة هي السبيل الوحيد لخسارة الوزن

إن كل نظام غذائي تقريبا هناك يركز على خفض إستهلاكك من السعرات الحرارية وزيادة مستوى نشاطك الإجمالي، وهو أمر صحيح. تأتي المشكلة عندما تعتقد المقايضة أن خفض كمية السعرات الحرارية التي تستهلكها بشكل كبير من شأنه أن يقلل من وزنها ويبقي بعيدا عنها. من المهم تخفيض السعرات الحرارية تدريجيا حتى لا يتحول النظام الطبيعي لجسمك إلى الوضع "التجويع"، الذي يحفز نظامك إلى الاعتقاد بأنه يجب عليك تخزين الطعام لفترة محتملة من المجاعة (كان هذا جزء من نظامنا منذ بداية الإنسان). عليك أيضا أن تنتبه إلى تعطل وتيرة الأيض الطبيعي لجسمك، حيث أن التخفيضات الكبيرة في السعرات الحرارية يمكن أن تبطئ الأمر مما يجعل من الصعب التخلص من هذه الجنية.

الخرافة الخامسة: يجب أن تعمل في أوقات محددة

لقد رأيت هذه الأسطورة تعمم المجتمعات التي فقدت الوزن عدة مرات على مر السنين وبينما يبدو أن "أفضل وقت في اليوم" يتغير دائما، تبقى الفكرة الأساسية هي نفسها: يجب عليك العمل في أوقات محددة للحصول على أقصى النتائج. في الواقع، لا يتوجب عليك العمل مبكرا في الصباح، في وقت متأخر من الليل أو أي شيء في ما بين الحين والآخر طالما أنك تمرن. ركز أكثر على الحفاظ على جدول زمني متناسق للنشاط وتقليل التركيز على متى تقوم بذلك بالفعل. بالنسبة للأمهات العاملات لأصحاب الأعمال، فإن القدرة على تحديد جدول زمني محدد ليس دائما أسهل شيء يمكن تحقيقه، لذا فإن الأخبار العظيمة أن الحقائق الحقيقية هي أنه بغض النظر عن متى تقوم بالتمارين، فإن جسمك سيحرق نفس كمية السعرات الحرارية لنفس التمارين بغض النظر عن وقت اليوم.

الخرافة السادسة: يجب أن تعمل لمدة عشرين دقيقة قبل أن تبدأ بالعمل

كنت أؤمن بهذه الأسطورة بنفسي. الفكرة من وراء ذلك هو أن جسدك يجب أن "يحترق" لفترة من الزمن قبل أن يتحول إلى "وضع حرق الدهون"، وبالتالي فإن أي شيء قبل عشرين دقيقة لا يعد. هذا هراء! بينما يجب أن تعمل دائما على دمج فترة دافئة (بالإضافة إلى عملية بطيئة) أثناء التدريب، تبدأ فعليا في حرق الدهون منذ اللحظة التي تبدأ فيها!

الخرافة السابعة: تناول الأطعمة المحترقة الدهنية لتفقد وزنها

إذا وجدت في أي وقت مجموعة طعام أو قطعة ستتسبب في فقدان الوزن الفوري، رجاء، دعني أعلم! ومن الناحية الواقعية، لا توجد أطعمة تحرق الدهون على الفور، ولكن هناك أنواع من الأغذية التي قد تزيد من عملية الأيض (والتي سوف تساعدك بعد ذلك على فقدان الوزن).

الخرافة الثامنة: أفضل أنواع أغذية الكارب ذات البروتين العالي

عادة ما يصعب التمسك بهذه الأنظمة الغذائية لأنها محدودة جدا في ما يسمح لك بتناوله. وعلاوة على ذلك، فإن حقيقة الأمر أنه بينما قد تفقد وزنك بسرعة في البداية، فإن جسمك سيرتفع وستجد صعوبة في تجاوز "الحدبة". بدلا من ذلك، ركز على اتباع خطة غذائية صحية تتضمن أطعمة من المجموعات الغذائية الأربع، مع ضمان عدم إعطائك فقط مرونة إضافية في خيارات الوجبة، ولكن أيضا أنك تتلقى المعادن والفيتامينات التي يحتاجها جسمك.

الخرافة التاسعة: تناول كميات أقل واحرق أكثر

هل تعلم ما يوجد ما يسمى "حمية السومو"؟ يعتقد أن مصارعي السومو يأكلون قبل أن يتقاعدوا مباشرة لهذا اليوم، ونادرا ما يأكلون طوال اليوم نفسه كطريقة للتعبئة على الجنيهات. والسبب في ذلك ليس أن تناول الطعام بعد الساعة السابعة مساء يؤدي في واقع الأمر إلى زيادة كبيرة في الوزن (عدد السعرات الحرارية التي خزنتها في نهاية اليوم سوف يتحول إلى دهون بغض النظر عن وقت تناولك للطعام)، بل لأنهم عندما تأكل جسدك بشكل أقل ينتهي بهم الأمر إلى تخزين المزيد من الدهون، مع خفض معدل الأيض لديك. من المهم تناول الطعام بانتظام طوال اليوم، يفضل أن يكون ٦-٨ مرات (ثلاثة وجبات طعام ومأكولات صحية كل ساعتين ستبقيك راضية وستدفع جسدك إلى البقاء في حالة الحرق الدائم للدهون).

الخرافة العاشرة: تخلص من كل الدهون من النظام الغذائي

هذه الأسطورة ليست صعبة للغاية فقط، لكنها في الواقع يمكن أن تضر نظامك. نحن جميعا بحاجة إلى الدهون في غذائنا للبقاء على قيد الحياة ولتغذية عضلاتنا وتشجيع النمو.

وفي حين أن تقليل تناول الدهون سوف يساعدك على فقدان وزنك، فإنه سيكون من الصعب جدا، إن لم يكن من المستحيل، خفض وزنه تماما.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات